مدة الشفاء من عملية الانزلاق الغضروفي تحدد على حسب خبرة الطبيب الذي يقوم بالعملية والأدوات المستخدمة أيضا، حيث استخدام الوسائل الحديثة تعد تقنية حديثة يتم بواسطتها استعمال جهاز يقوم بإرسال هذه الترددات بطريقه التردد النبضي وهو عبارة عن تردد يقوم بعلاج التهابات الأعصاب وجذور الأعصاب المصابة مثل حالات إلتهاب عرق النسا والغضروف وآلام الأعصاب والعمود الفقري والانزلاق الغضروفي.
التردد الحراري لعلاج الانزلاق الغضروفي

يعتبر من أحدث التقنيات التي تم اكتشافها في الوقت الأخير، كما أنه له دور كبير جدا وفعال فى علاج العديد من الأمراض التي تتعلق بالأعصاب وعلاج حالات الانزلاق الغضروفي وعملية التردد الحراري للكبد وأيضا علاج حالات التهاب المفاصل في العمود الفقري أو مفصل الورك أو الحوض الخلفي.

كما أن هذه التقنية الفعالة تستعمل في علاج آلام الأعصاب الطرفية والرقبة والركبة ومن خلالها يتم استعمال الحرارة لتقليل حدة الألم، حيث أن موجات التردد الحراري تقوم بتخفيف الألم أو حرق العصب الذي قد يسبب الألم.
مميزات العلاج بالتردد الحراري


  • تقوم تقنية التردد الحراري بالعمل على التقليل من آلام الرقبة أو الظهر لفترات طويلة.
  • تعمل على تقوية وظائف الرقبة والظهر وتجنب الألم، وهذا يسمح للمريض بالاستمرار في برنامج العلاج الطبيعي.
  • من مميزات هذه التقنية أن لديها إمكانية علاج عدة مناطق في وقت واحد.
  • بالإضافة إلى العلاج بالتردد الحراري أنه يقوم بتخفيف الألم الفوري والتقليل من تناول مسكنات الألم، التي يكون لها آثار جانبية خطيرة أو مخاطر عند استخدامها على المدى الطويل.
  • تعمل على تجنب أو تأخير الجراحة، والتي من الممكن أن تحمل الكثير من المخاطر التي قد تتطلب فترة شفاء طويلة كبيرة.
  • ممارسة الأنشطة الطبيعية بشكل سريع بعد استخدام هذه التقنية.

مدة الشفاء من عملية الانزلاق الغضروفي

وأن أغلب المرضى يمكنهم العودة إلى المنزل خلال 24 ساعة من العملية، ويتمكن بالفعل آخرون من العودة إلى المنزل في نفس يوم العملية.