بدع الأخ الغالي الشاعر خالد بن محسن


يالله يامدبر. امور. اعباده
افرج لطرف ما اهتنىبرقاده
البارحة مابين جدة وابها
سراني الهاجس بغير العادة
ماغير انا والمسبحة وافكاري
والقهوة التركي حلاهاسادة
اجيش ابيوت القصيد النادر
اللي الجزالة عدته وعتاده
عشان لامنه نزل للساحة
خذا الصادرة غصبعن حسادة
واستاسر الباب الذي يوحونه
اهل الشعر شعراءه ونقاده
في مدح من يزهل مدايح ذكرة
الليعلى عد الوفا ميراده
ابو سعد علي سعد بن محسن
اللي براس المجد خطا مجاده
الطيب اللي نفتخر في طيبة
محنك بالطيب من ميلاده
كريم وسنافي وراعي فزعه
وسيف لربعه مايعرف غماده
وانجاء لزومه ماتعذر دونه
حتى لونه يسوق دم فواده
وبيته لعطران الشوارب مدهل
مافيه ليل قد فقد رواده
هذيك تطبخ في مرقتها ذيه
وضوه على طول السنه وقاده
والطيب من مثله ماهو مستغرب
دام آل محسن عزوته واجداده
اهل الوفا والطيب واهل القالة
ذروة سنام المجد بل. اسياده
واسم المحسن ما احد يجهل به
الاسم يكفي مابعده افاده
وباقي معي بيت من اقصى قلبي
مانيب ادور من. وراه اشادة
يا جعل عين ماتحبك تبلى
بالهم وصدوف الزمن سهاده


المجاراةمنعبداللهبنمحسن


الحمد لك ياربنا بزيادة
والحمد لك والشكر فيه عبادة
خالد نظم له درة رتبها
بابيات شعر تذهل النقادة
لوهي تقدر بالثمن ياشاري
تسوى رصيد يعجز العدادة
في مدح منهو في المواقف صابر
يركي لها جنبه وذي له عاده
ماهوب يهنا بالونس والراحة
حتى يفك الحبل من عقاده
تربات شيخ كلكم تغلونه
يالله عسى قبره مكان اسعاده
ابو سعد لو بمدحه لابكره
ماا وفيت مدحه والعرب شهّاده
فيه الخصال الظاهرة والأحسن
الخافيات الغر حصد جهاده
نحسبه والله يا بشر حسيبه
ماهويدور من وراها ريادة
لانه وصل مكانة مرتفعة
والمدح ما خلاه ضمن مراده
يصبر على الزلات طبعه يمهل
لو وصلت الحدالعلا ياساده
خصّ لياجات من هل الحمية
صدره وسيع ولا يثور زناده
الا على اللي مالدينه مذهب
يعطيه بالمكيال صاع زيادة
صميدع في حاله وفِي ماله
ما يذخر الماجود عمن راده
له الجزاء يوم الجزا من ربه
يوم الحساب الله كريم وفاده
يجزيه عن فعل الجمايل ربي
في ماقف كلالبشرترتاده
هذي مجاراة البيوت النجلا
اللي تشابه درةٍ بقلاده