ما إن يدخل فصل الصيف تصبح الكثير من ولايات السلطنة وجهة دائمة بل ومميزة في فصل الصيف إذ تصبح الأجواء معتدلة صباحا وباردة في وقت الليل ومن الوجهات السياحية التي تستقطب الكثير من السياح وتعد وجهة مميزة تستقطب الكثيرون هي جبل شمس الذي يشد السائح بما يتمتع به من مزايا سياحية خلابة.
ويجمع جبل شمس بهضابه وتلاله تنوعا تضاريسيا مكنه من أن يكون وجهة في كل الفصول سواء للإستجمام والاسترخاء وأيضا لهواة ممارسة العديد من الرياضات والتي من أهمها تسلق الجبال لذلك يتوافد عليه العديد من السائحين من مختلف دول العالم أجمع للاستمتاع بالجو العليل.

[url=https://up.top4top.net/][img]https://6.top4top.net/p_1286tf9p71.jpg[/img][/url]
[url=https://up.top4top.net/][/url]

إن أول ما يتبادر للذهن عند رغبة زيارة جبل شمس الاستمتاع بالأجواء الباردة حيث انخفاض درجات الحرارة ولذلك سيتمكن الزائر من الذهاب من مسقط قرابة ساعتان ونصف مارا بالولايات العريقة تاريخيا واثريا كولاية بدبد وسمائل وإزكي وبركة الموز ونزوى وبهلا والحمراء ويشاهد بين هذه الولايات عبق التاريخ التي امتازت بها من حيث الأسواق التقليدية الرائعة التي تعرض مختلف المنسوجات والمصنوعات اليدوية وأيضا مشاهدة العديد من القلاع والحصون العمانية التي تحكي تاريخا مخلد ويمكن للزائر خلال مقصده للجبل التزود بالوقود من محطات تعبئة الوقود المتواجدة بولاية الحمراء والتزود من بعض المحلات التجارية والمطاعم وغيرها لشراء بعض مستلزمات الرحلة ومن ثم مواصلة السير عبر الطريق الداخلي ويشاهد المخطط السكني الجديد على يمين ويسار الشارع حتى مقر نادي الحمراء وكذلك التجمعات السكانية في عقدة الغاف وظهرة العور والجريفات ومن ثم قرى النخر وادي غول إذ تطل قرية غول الأثرية القديمة على الواحات الزراعية وفي الجهة الآخرى قرية الظويهر المبنية مساكنها بالطراز المعماري الحديث ليتناغم الحديث والقديم في العهد الزاهر الميمون وينفرد المكان باعتدال درجة الحرارة في فصل الصيف والبرودة التي تصل إلى درجة التجمد وتساقط الثلوج في فصل الشتاء ويرتفع جبل شمس ما يقارب 3100 متر عن سطح البحر بحوالي 12 ألف قدم وهذا الارتفاع ساعد على تغير المناخ عن باقي المناطق بالسلطنة ويعد جبل شمس مقصد العديد من شركات هواه التسلق وأيضا محبي الأجواء الباردة من الزائرين من مواطنين ومن أبناء دول مجلس التعاون الخليجي ومن المقيمين أيضا أما الأفواج الأوروبية فهي الأخرى تحبذ الوصول إلى جبل شمس بمجرد وجودها في السلطنة وتستهوي الطبيعة الخلابة في جبل شمس الكثير من السياح وهواة تسلق الجبال ونظرا لكثرة السياحة في هذا الموقع وضعت وزارة السياحة سياجاً يمكن الأشخاص من مشاهدة الفالق (الهوة العميقة) في أسفل الجبل كما أن تكوينات التضاريس في جبل شمس أعطت الفرصة لكثير من الباحثين في علوم الجيولوجيا والجغرافيا إلى دراسة التشكيلات الصخرية والمكونات الطبيعة الجبلية في السلطنة وسوف يستمتع الزوار وهم في طريقهم إلى الجبل بمشاهدة الفالق الصخري العظيم أو الهوة العظيمة بالإضافة إلى التكوينات الصخرية الجميلة والبيوت الأثرية والواحات الزراعية.
ومن المشاهد التي تظل عالقة في الذهن عند زيارة جبل شمس هو لحظات الشروق عندما تسطع اشعة الشمس راسلة خيوطها أول الصباح على سفوح جبال شمس وكذلك عند غروب الشمس في منظر بديع يبعث للنفس الابتهاج والهدوء والسكينة ومتعة المناظر التي أبدعها الخالق جلت قدرته في هذه البيئة الجبلية الفريدة والمفردات الطبيعية التي تبعث الارتياح في النفس لقضاء يوم هادئ بعيدا عن صخب وضجيج المدن والعمران.
وحول ما يتمتع به جبل شمس والتسهيلات المقدمة من وزارة السياحة قال : خليل بن سيف التوبي مدير إدارة السياحة بمحافظة الداخلية: تعتبر محافظة الداخلية من أهم الوجهات السياحية بالسلطنة حيث تزخر المحافظة بمقومات سياحية طبيعية وتاريخية وثقافية فريـــده وفي مقدمة المواقع الطبيعية المرتفعات الجبلية منها الجبل الأخضر و جبل شمس حيث تمتاز بالجو البارد شتاءً المعتدل صيفا وما يميز جبل شمس وجود الفالق الصخري على جانب مسار الطريق الصاعد لقمته كما يتميز جبل شمس وجود القرى القديمة الأشجار البرية المختلفة مثل أشجار البوت والعلعلان ذو الرائحة العطرة إلى جانب بعض الحرف والصناعات اليدوية القديمة حيث يعتبر جبل شمس من الوجهات السياحية التي تستقطب الكثير من السياح وتعد وجهة مميزة التي تشد السائح عند زيارته الى المحافظة بما تتمتع به من مزايا سياحية خلابة ايضا لما يوجد به من تكوينات طبيعية مميزة ومعالم اثرية وتراثية جميلة تحكي تراث وحضارة السلطنة ومحافظة الداخلية بشكل خاص.
وأضاف التوبي : إن أول ما يتبادر للذهن عند رغبة السائح زيارة محافظة الداخلية هو زيارة جبل شمس والاستمتاع بالأجواء الباردة حيث انخفاض درجات الحرارة

وحول ما يميز جبل شمس وجود عدد من المخيمات السياحية التي تسهم في دعم السياحة بشكل عام وقد حرصت هذه الوزارة على الاهتمام بهذه الوجهة من خلال تشجيع الاستثمار السياحي بها وإقامة عدد من المشاريع السياحية فيها وحول الأنشطة والبرامج التي يقوم بها الزائر في المناطق الباردة في فصل الصيف لاسيما في جبل شمس قال التوبي :الكثير من السياح وهواة تسلق الجبال وممارسي المشي والسير على الاقدام والتنزة بين الاودية والجبال يفضلون السياحة في هذه المواقع نظرا لما تتمتع به من تكوينات صخرية طبيعية، كما أن تكوينات التضاريس في جبل شمس أعطت الفرصة لكثير من الباحثين في علوم الجيولوجيا والجغرافيا إلى دراسة التشكيلات الصخرية والمكونات الطبيعية الجبلية في السلطنة أيضا كما توجد القبة الفلكية الطبيعية والتي من خلالها يستطيع السائح والزائر مشاهدة النجوم والاستمتاع بمشاهدة الاجرام والطبيعة والتصوير الليلي.
بجبل شمس من مقومات سياحية طبيعية ومجتمعية فإن الاقبال على زيارة الموقع لا تنقطع صيفا وشتاء وتتنوع الافواج السياحية حسب المواسم لاسيما في فصل الصيف.