الزعفران من أغلى التوابل في العالم ويعود هذا السعر المرتفع للعمل الشاق اللازم للحصول عليه؛ حيث يجمع ويجفف يدوياً ونحتاج حوالى 75000 زهرة لإنتاج نصف كيلوغرام من الزعفران وقد تصل تكلفته إلى 5000 دولار فما هي فوائده واستخداماته؟

[url=https://up.top4top.net/][/url]

حينما يذكر الزعفران فإن أول ما يخطر على البال هو ارتفاع سعره ويعود هذا السعر المرتفع للعمل الشاق اللازم للحصول عليه فالزعفران ما هو إلا مياسم "Stigma" زهرة الزعفران التي تجمع وتجفف يدوياً حتى يومنا هذا ونحتاج حوالى 75000 زهرة لإنتاج نصف كيلوغرام من الزعفران وقد تصل تكلفته إلى 5000 دولار مما يجعله أغلى أنواع التوابل في العالم ​ اقــرأ أيضاً التوابل.. أضف نكهات محببة لطعامك
ما هو الزعفران؟ الزعفران (Crocus sativus L) هو عشب معمر حار ويعرف باسم الذهب الأحمر في البلدان المنتجة له وأصل كلمة الزعفران هو المصطلح الفرنسي Safran المشتق من الكلمة اللاتينية Safranum، ويأتي من الكلمة العربية "الأصفر". وتالوين المغربية تشهد انتعاشا في زراعة الزعفران .
هل يستحق الزعفران كل هذا الثمن؟
منذ ثلاثة آلاف سنة والزعفران يستخدم كأحد التوابل الرئيسية ذي رائحة وصبغة قوية كما يستخدم لأغراض دوائية في الطب اليوناني والفارسي والصيني والفرعوني والإسلامي ومنذ القدم ومروراً بالعصور الوسطى تم استخدام الزعفران لعلاج مجموعة واسعة من الأمراض مثل:
- اضطرابات المعدة.. لعلاج تشنجات وانتفاخ البطن ومنشط هضمي.
- اضطرابات الجهاز التنفسي.. السعال ونزلات البرد والربو والتهاب الشعب الهوائية.
- الأمراض المُعدية.. الحمى القرمزية، الجدري، الحصبة والطاعون.
- مشاكل الجهاز العصبي.. الأرق والاكتئاب وكمسكن للآلم وكترياق ضد التسمم.
- أمراض أخرى.. مثل أمراض القلب، النقرس، عسر الطمث، انقطاع الطمث، مغص الأطفال، اضطرابات العين والمشاكل المتعلقة بالإنجاب.
* الزعفران في الطب الحديث اهتمت الدراسات الحديثة بالأعشاب الطبية نظراً لقلة أعراضها الجانبية وأمانها النسبي مع فاعليتها في العديد من الأمراض وكذلك في حال الزعفران
الفوائد المؤكدة للزعفران
* مضاد للأكسدة : يحتوي الزعفران على ثلاث مواد قوية وفاعلة من مضادات الأكسدة crocin safranal ،kaempferol بحيث تحمي الجسم من أمراض القلب والالتهابات المزمنة والسرطان وتحمي الخلايا من الشيخوخة والموت الناتج من العمليات الحيوية أحياناً، ومن الملوثات مثل السجائر والدخان والزيوت المهدرجة والمواد المضافة أحيانا أخرى.
* يحسن المزاج ويعالج الاكتئاب أثبتت الدراسات الإكلينيكية نجاح الزعفران ليس فقط فى تحسين المزاج بل في علاج الاكتئاب الخفيف إلى المتوسط - 30 مليغرام مرتين يومياً أفضل من بعض الأدوية المستخدمة مع آثار جانبية أقل ولمستخلص الزعفران نتائج مماثلة ومن حسن الحظ أن البتلات - وهي جزء من هذه العشبة رخيصة جدًا مقارنة بالزعفران لها نفس التأثير المضاد للاكتئاب.
تم استخدام الزعفران (15 مليغرام) مرتين يومياً لبعض مرضى الألزهايمر الخفيف إلى المتوسط لمدة 16 أسبوعًا وقد أوضحت النتائج تحسنا في الوظائف المعرفية في المجموعة المعالجة بالزعفران.
* يقلل الشهية ويقاوم السمنة يشير الكثير من الدراسات الإكلينيكية إلى نجاح الزعفران في مكافحة زيادة الوزن واضطرابات التمثيل الغذائي وذلك بعدة طرق:
- تقليل السعرات الحرارية عن طريق منع هضم الدهون الغذائية وتثبيط إنزيم ليباز البنكرياس.
- يقوم بتثبيط تكون الخلايا الدهنية.
- يقلل من الشهية ويزيد الشعور بالامتلاء عن طريق ضبط مستوى الهرمونات.
- يحسن التمثيل الغذائي للغلوكوز والدهون.
إن اتباع نظام غذائي مناسب، مع تناول 176.5 مليغراما يومياً، أدى إلى انخفاض في تناول الوجبات البينية (السناكس)، وبالتالي فقد الوزن.
* يعزز صحة القلب والأوعية الدمويةفي دراسة نشرت في مجلة الطب التكميلي أن 100 ملليغرام من الزعفران يومياً ولمدة ثلاثة أشهر وأدت إلى انخفاض نوع خاص من البروتينات الذى ارتبط ارتباطًا وثيقًا بمتلازمة التمثيل الغذائي وتصلب الشرايين ومع استمرار الدراسات قد يكون أحد الحلول لهذه الأمراض.
* مضاد للسرطان بجانب تأثيره المضاد للأكسدة وجدت الأبحاث أن لمستخلص الزعفران تأثيرا قاتلا لخلايا السرطان كما يعزز من تأثير العلاج الكيميائي ويؤدي لنتائج أفضل وبهذا قد يكون من العلاجات القادمة بعد تجربته بالقدر الكافى.
* يقلل أعراض متلازمة ما قبل الدورةمتلازمة ما قبل الدورة هي مجموعة من الأعراض التى تتعرض لها النساء قبل الدورة الشهرية بأيام قليلة، وهي تختلف في حدتها ونوعها من شخص لآخر، ولكن يبقى الشعور بالإرهاق وعدم الراحة مشتركا بين الجميع.
وقد وجد أن استهلاك الزعفران سواء عن طريق الفم أو الاستنشاق يحسن الكثير من تلك الأعراض خاصة الصداع والشغف للطعام وإذا تم تناوله قبل الدورة بأسبوع فإنه قد يحد من الألم المصاحب للدورة نفسها وهو تأثير مشابه للزنجبيل.