• مواضيع مميزة
  • <-> شروط وقوانين مسابقة رمضان لعام 1439هـ2018م <-> مسابقة منتديات بلاد بلقرن الرمضانية لعام 1439هـ2018م <-> ملف خاص لديكورات المنزل الداخلية والتشطيب <-> ضيف مائدة بالقرن الرمضانية <-> سجن الشعر .. موضوع عام يحق للجميع المشاركة . <-> الفزعه والتطفل <-> مشاركة محافظة بلقرن بالمهرجان الوطني للتراث والثقافة بالجنادرية ( 31 ) متجدد <-> جلسة فشل <-> إعترافات لم يطلبها أحد ! <-> الى اليمين دُر ..! <->
    النتائج 1 إلى 8 من 8
    1. #1
      عضو منتديات بلاد بلقرن الرسمية الصورة الرمزية بوسليم
      • تاريخ التسجيل : Jul 2012
      • المشاركات : 2,094
      • النقاط :

      افتراضي فضل الاحسان الي الابوين

      لقد أمر الإسلام ببر الوالدين وجعل برهما أحب الأعمال إلى الله تعالى بعد الصلاة التي هي أعظم دعائم الإسلام بعد الشهادتين, فعن عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- قال: سألت النبي -صلى الله عليه وسلم-: )أي العمل أحب إلى الله عز وجل؟ قال: الصلاة على وقتها، قال: ثم أي؟ قال: ثم بر الوالدين (.
      بل قرن الله تعالى الإحسان إلى الوالدين بعبادته وتوحيده, وكما أمر الإسلام ببر الوالدين وقرنه بعبادة الله فقد حرم عقوق الوالدين وجعله من أكبر الكبائر وقرنه بالإشراك بالله, قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم:) ألا أنبئكم بأكبر الكبائر؟.... الإشراك بالله, وعقوق الوالدين.... (.
      ولمن أراد الفلاح والسداد في الدنيا والآخرة ونيل أعلى الدرجات في الجنان - بإذن الله - فعليه بعد طاعة الله والامتثال لأوامره والوقوف عند حدوده ونواهيه, البر بالوالدين والإحسان إليهما, ولعل ما سأذكره من النقاط يكون سببا في تحصيل ذلك إن شاء الله.
      * الاستماع إلى توجيهاتهم ونصائحهم وطلب استشارتهم والأخذ برأيهم ولو لم يعجبك الرأي ولم تأخذ بالنصيحة, فأظهر أنك تحب استشارتهم وأنك لا تستغني عن آرائهم؛ لأن هذا من البر بهم.
      * إظهار عدم الاستغناء عن حاجتهم ولو كبرنا وكبروا؛ لأن هذا يقوي علاقتنا بهم ويزيد من محبتهم لنا بل هذا يولد شعورا جميلا بأنه مهما كبروا وضعفوا عن القيام بأنفسهم فلن نستغني عنهم, إننا لا نزال نحبهم ونريدهم.
      * تلمس حاجاتهم ومعرفة رغباتهم الداخلية وما يتمنون وتلبيتها بكل فرح وسرور من غير أن يتلفظوا بها وينطقوا, وهذا من البر الحقيقي الذي لا يستطيعه كل أحد.
      * الصبر على تغير النفسية وتغير الطباع في حال الكبر؛ لأن الشخص حينما يكبر في السن ويرق حاله ويعجز عن القيام بنفسه, تكثر طلباته ويكثر انتقاده ويريد أن يؤتى بكل شيء بسرعة, لذا يجب البر بهما والصبر عليهما والإحسان لهما ومراعاة تلك النفسية ومداراتها.
      * تقديم الهدايا التي تبهج الخاطر وتدخل على القلب الأنس والسرور, ومن المستحسن جلب ما يحبون وما يرغبون فمن كان والداه يحبان العطور فجميل لو كانت الهدية علبة عطر مميز, وليس شرطا أن يكون هناك مناسبة لأجل الهدية؛ بل قد تكون بدون مناسبة لها وقع أكبر.
      * التلطف والأدب والاحترام حين التحدث معهما واختيار أجمل وألطف العبارات.
      * عدم التضجر والغضب والتلفظ بكلمة (أف) عندما يطلبان أمرا أو حتى عندما يكثران عليكم الطلب.
      * الدعاء لهما في الصلاة وفي أوقات الإجابة بأن يطيل الله عمرهما على الطاعة وأن يحسن لهما الختام.
      * سؤال الله دائما الإعانة والتوفيق إلى برهما ونيل رضاهما.
      * احترامهما وعدم رفع الصوت عليهما بل مناداتهما بأحب الأسماء إليهما.
      * الإحسان والبر بأصدقاء الوالدين وصلة أقاربهما في حياتهما وبعد مماتهما؛ لأن هذا من البر بهما.
      * ترك الأشياء المحببة للنفس المزعجة للوالدين, والنزول عند رغبتهم ولو كانت مخالفة لما تحب النفس وتهواه.
      * سرعة الإجابة لأوامرهم وتلبية طلباتهم ورغباتهم, وعدم تقديم طلباتنا ورغباتنا على طلبات ورغبات الوالدين.
      * إخبارهم بمستجدات حياتنا اليومية البسيطة إن كان هناك مجال وفسحة؛ لأن هذا يشعرهم باهتمامنا بهم وقربهم منا.
      * عدم تفضيل وتقديم أحد عليهم في الإحسان والرعاية والاهتمام سواء كانت زوجة أو أبناء أو أقرباء؛ لأن الوالدين أعظم حقًّا وليس ثمة أحد أعلى منهم منزلة وأحق بالعناية.
      * البر الحقيقي حينما يكون الإحسان والسمع والطاعة للوالدين في حال اختلاف رغباتنا وميولنا وطريقة تفكيرنا عنهم, وفي حال عدم حاجتهم لنا؛ لأن برنا بهم وهم محتاجون لنا ليس برا وإنما واجب علينا ورد للجميل الذي قاموا به ونحن صغار, وكأن العلاقة بيننا وبين والدينا سلف ودين؛ لأننا سنلقى كل ما نعمله لهم في أبنائنا سواء كان برا أو عقوقا.
      - بعض الآيات والأحاديث في الإحسان للوالدين:
      * قال تعالى: ﴿ وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا *وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّي ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا(سورة الإسراء آية 23 - 24 ).
      * قال تعالى: ﴿ وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا (سورة الأحقاف آية 15).
      * قال -صلى الله عليه وسلم-: ) رغم أنفه ثم رغم أنفه ثم رغم أنفه قيل: من يا رسول الله؟ قال: من أدرك والديه عند الكبر أحدهما أو كليهما ثم لم يدخل الجنة (.
      * قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: ) إن الله حرم عليكم عقوق الأمهات (.
      واستحضار تلك الآيات والأحاديث واستشعار عظمة حق الوالدين وعظم الجزاء المترتب على البر والإحسان لهما يدفع إلى المسارعة بالبر والطاعة والإحسان لهما.
      وعلى من يريد النجاح والفلاح في الدنيا والآخرة وكسب الأجر العظيم من الله أن يشفق عليهما ويتذلل لهما وأن يترحم عليهما ويدعو لهما بما يفتح الله عليه, وليتذكر الإنسان شفقة أبويه وتعبهما في تربيته؛ ليزيده ذلك إشفاقا لهما وحنانا عليهما, قال حكيم -رحمه الله-: راع أباك يرعاك ابنك.
      والحقيقة أن مهما عملنا ومهما قدمنا فلن نصل إلى غاية البر والإحسان لهما؛ لأن حقهما أعظم وأكبر مما نتصور, ويكفي في ذلك أن الله قرن عبادته بطاعتهما والإحسان لهما فقال سبحانه: ﴿ وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا(سورة النساء آية 36)، ومع هذا نحسن ونجتهد ونحتسب الأجر والثواب من الله على قدر الاجتهاد.

      وأخيرًا:
      الحديث في هذا الباب طويل, ولكن هذا فيض من غيض وكم هو جميل حينما تتزوج الفتاة أو الشاب, وقد أضحى كل منهما إلى عش الزوجية وقد ترك وراءه والدين رحيمين يدعوان له في كل لحظة بالتوفيق والسداد ممزوجة بمحبة صادقة, وحزن على فقدانه وإن لم يكن ذلك حقيقيًّا؛ لأنه لم تنقطع الصلة بينهما وما ذاك الحزن والفقد إلا نتيجة لحسن البر والتعامل مع هذين الأبوين.
      أسأل الله أن يوفقنا إلى البر بهما والإحسان لهما ونيل رضاهما.








      ********** بوسليم **********



    2. #2
      عضو منتديات بلاد بلقرن الرسمية
      • تاريخ التسجيل : Jun 2014
      • المشاركات : 2,877
      • النقاط :

      افتراضي

      وما جزاء الاحسان الا الاحسان

      فكيف يكون وهو للوالدين

      اللهم اجعلنا من البارين لوالدينا امين

    3. #3
      عضو منتديات بلاد بلقرن الرسمية
      • تاريخ التسجيل : Jun 2015
      • الدولة : فلسطين
      • المشاركات : 3,503
      • النقاط :

      افتراضي

      مشكوور والله يعيطك العافية

    4. #4
      عضو منتديات بلاد بلقرن الرسمية
      • تاريخ التسجيل : Sep 2016
      • المشاركات : 2,823
      • النقاط :

      افتراضي

      جزاكم الله خيرا وبارك الله فيكم


    5. #5
      عضو منتديات بلاد بلقرن الرسمية الصورة الرمزية JABEER
      • تاريخ التسجيل : Aug 2018
      • المشاركات : 3
      • النقاط :

      افتراضي

      جزاك الله الجنة ؛ وكتب الله اجرك ..
      "لا تيأس أبداً ، فمن يخرج الحي من الميت والميت من الحي ، قادر على إخراج أمنياتك من حلم إلى واقع".

    6. #6
      عضو منتديات بلاد بلقرن الرسمية
      • تاريخ التسجيل : Feb 2014
      • المشاركات : 314
      • النقاط :

      افتراضي

      جزاكم الله خيرا وبارك الله فيكم

    7. #7
      عضو منتديات بلاد بلقرن الرسمية الصورة الرمزية ام سلمان
      • تاريخ التسجيل : Dec 2017
      • الدولة : أرض الله واسعة
      • المشاركات : 413
      • النقاط :

      افتراضي

      يعطيك العافية

      اشكرك



      لَيـس علينا ٍآن نتُگلَفُ لَنگوُن آُلٍَآجَمِـل
      فُ نحن بّعَفُوُيـتُنآُ رآُئعَوُن


    8. #8
      عضو منتديات بلاد بلقرن الرسمية
      • تاريخ التسجيل : Mar 2016
      • المشاركات : 69
      • النقاط :

      افتراضي

      جزاكم الله خيرا وبارك الله فيكم
      جزاكم الله خيرا وبارك الله فيكم

    معلومات الموضوع

    الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

    الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

    ضوابط المشاركة

    • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    • لا تستطيع الرد على المواضيع
    • لا تستطيع إرفاق ملفات
    • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
    •