"أبومسلّم لقينا ذهب".. العبث في "قلعة مخيط" ..شاهد بالصور

إحدى محطات الحجاز وأنشئت قبل 112 عاماً ..وعدسة"سبق" ترصد







تصوير: عمار الأحمدي : يواصل مجهولون العبث بأروقة "قلعة مخيط" التي لا تبعد عن المسجد النبوي الشريف سوى 15 كلم ، شمال غرب المدينة المنورة ، وهي القلعة التي أنشئت من الحجارة السوداء عام 1327 هـ ، قبل نحو 112 عاما، وكانت محطة لقطار الحجاز ، وتحتوي القلعة على 6 غرف أرضية ودورتي مياه وخزان ماء أرضي ، ثم درج معلق يصعد إلى غرفتين.

وتمثل العبث من قبل المجهولين في رمي المخلفات داخلها وحفر مواقع عميقة داخلها معتقدين أن تلك القلاع والأماكن التاريخية مليئة بالذهب والمجوهرات النفيسة ، وقاموا بهدم وإتلاف وتشويه تلك المواقع بطريقة تدل على عدم اكتراثهم للمسؤولية والحفاظ على الإرث التاريخي لطيبة الطيبة على ساكنها أفضل الصلاة وأتم التسليم .

بدورها رصدت عدسة "سبق" حجم الدمار الذي لحق القلعة التاريخية ، حيث تم الحفر بعمق أكثر من ٣ متر، ولم تسلم جدران القلعة الداخلية والخارجية من الكتابات العابثة ، واحتضنت إحدى الواجهات الداخلية جملة "أبومسلّم لقينا ذهب"ّ!! ، وفي الأخرى تطلب من الزوار بطريقة ساخرة الحفر للبحث عن الذهب المزعوم حيث كتب على الجدار في أكثر من غرفة "أحفر هنا"!.

وتقدم "سبق" القلعة بحالتها المأسوية أمام الجهات المسؤولة عن حماية وتطوير المواقع التاريخية ، لقطع الطريق أولا أمام الباحثين عن أساطير الوهم ، وثانيا لحماية الجغرافيا من عبث أعداء التاريخ.



1

2


3


4
5












9
10


11

1





14
15
16

17